التنبيهات الإدارية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-28-2009, 06:59 PM   رقم المشاركة : 1
الياقوت
مشرفة أوفازية سابقة
 
الصورة الرمزية الياقوت





 

الحالة
غير موجود
Lightbulb اللغة العـــــــربية وأهميتها

تعد اللغة العربية أقدم اللغات الحية على وجه الأرض , وعلى اختلاف بين الباحثين حول عمر هذه اللغة , لا تجد شكا في أن العربية التي نستخدمها اليوم أمضت ما يزيد على ألف وستمائة سنة , وقد تكفل الله سبحانه وتعالى بحفظ هذه اللغة حتى يرث الأرض ومن عليها , قال تعالى : ﴿إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون , ومذ عصور الإسلام الأولى انتشرت العربية في معظم أرجاء المعمورة وبلغت ما بلغه الإسلام وارتبطت بحياة المسلمين فأصبحت لغة العلم والأدب والحضارة والسياسية فضلا عن كونها لغة الدين والعبادة , ولقد استطاعت اللغة العربية أن تستوعب الحضارات المختلفة , العربية والفارسية واليونانية والهندية المعاصرة لها في ذلك الوقت , وأن يجعل منها حضارة واحدة عالمية النزع ,إنسانية الرؤية وذلك لأول مرة في التاريخ , ففي ظل القرآن الكريم أصبحت اللغة العربية لغة عالمية, و إن أهمية اللغة العربية تبع عدة نواح : أهمها ارتباطها الوثيق بالدين الإسلامي والقرآن الكريم , فقد اصطفى الله هذه اللغة من بين لغات العالم لتكون لغة الكتابة العظيم ولتنزل بها الرسالة الخاتمة ﴿إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون, ولعل التعبير بقوله تعالى لعلكم تعقلون يؤكد ما تعارف عليه الناس حديثا من أن اللغة لها علاقة بالتفكير والإبداع...وهو الوعي اللازم للحضارة ، والتحصين الثقافي، واسترداد شخصيتنا وهويتنا ، وكأداة تعيق معاول الهدم الثقافي لهذه الأمة التي باتت حين غلبت مبهورة بالغالب ثقافة ولسانا ومدنية.
ومن هذا المنطلق تدرك عميق الصلة بين العربية والإسلام , كما نجد تلك العلاقة على لسان العديد من العلماء ,
انطقا من وصية عمر بن الخطاب بقوله "تعلموا العربية فإنها من دينكم..."
ومنهم ابن تيمية حين قال :" إن اللغة العربية من الدين , ومعرفتها فرض واجب , فإن فهم الكتاب والسنة فرض, ولا يفهم إلا باللغة العربية , وما لا يتم إلا به فهو واجب" ويقول الإمام الشافعي , في معرض حديثه عن الابتداع في الدين : " وما جهل الناس , ولا اختلفوا إلا لتركهم لسان العرب" وقال الحسن البصري رحمه الله في المبتدعة: "أهلكتهم العجمة" , وقال د- العشماوي في زاويته دفق قلم : "اللغة العربية سيدة اللغات , بها تنتشر الكلمات , وببلاغتها وفصاحتها تُصقل الملكات , وتطيب على ضفاف أنهار بيانها الوقفات , لغة لها نبضها المتميز , وإيقاعها المتفرد وصياغتها البديعة , ومقاماتها الرفيعة
فإن لنا أن نفخر بهذه اللغة لأنها عنوان هويتنا ولأن الله عز وجل قد اختار العربية وعاء للوحي ، ووسيلة للتواصل ،
وتقديرا لها كأداة خالدة عبر الزمان , مؤهلة للخلود والبقاء والتجدد والاستمرار وإن أصابها بعض الضعف
لا لذاتها ولكن لضعف الإنتاج الحضاري و الابداعى و الإنسانى لأهلها بعض الحين.

لغة أنبتها الله في جزيرة العرب نباتا حسنا , وسخر لها ملكات قوما يتفاضلون بالفصاحة , ويتقدم بعضهم على بعض بالبلاغة والبيان , ويتوقف أحدهم أمام حكة جرت على لسان حكيم أو جملة توقفت على لسان خطيب , أو بيت شعر جادت به قريحة شاعر , يتوقف أمام ذلك توقف المسحور الذي لا يكاد يملك من أمره شيئا. انتهى كلامه
وكما تتجلى أهمية العربية في أنها المفتاح إلى الثقافة الإسلامية والعربية وذلك أنها تتيح لمتعلمها الإطلاع على كم حضاري فكري , الأمة تربعت على عرش الدنيا عدة قرون , وخلفت إرثا حضاريا ضخما في مختلف الفنون , وشتى العلوم وتنبع أهمية العربية في أنها من أقوى الروابط والصلات بين المسلمين ,وذلك أن اللغة العربية من أهم مقومات الوحدة بين المجتمعات , وقد بدأت الأمة منذ القدم على الحرص على تعلم تعليم لغتها ونشرها للراغبين فيها على اختلاف أجناسهم وألوانهم ومازالت , فالعربية لم تعد لغة خاصة بالعرب وحدهم , بل أضحت لغة عالمية يطلبها







التوقيع :
آخر تعديل الياقوت يوم 05-04-2009 في 07:37 AM.

رد مع اقتباس
قديم 04-28-2009, 07:00 PM   رقم المشاركة : 2
الياقوت
مشرفة أوفازية سابقة
 
الصورة الرمزية الياقوت





 

الحالة
غير موجود
افتراضي رد: اللغة العـــــــربية وأهميتها

ملايين المسلمين في العالم اليوم لارتباطها بدينهم وثقافاتهم الإسلامية , كما أننا نشهد رغبة في تعلم اللغة من غير المسلمين للتواصل مع أهل اللغة من جانب وللتواصل مع التراث العربي والإسلامي من جهة أخرى , إن تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها يعيد مجالا خصبا , لكثرة الطلب على اللغة من جانب , ولقلة الجهود المبذولة في هذا الميدان إلا أن الطلب على اللغة العربية لا يمكن مقارنته بالجهود المبذولة ,فمهما قدمت الجامعات في الدول العربية والمنظمات الرسمية من جهد يظل بحاجة إلى المزيد والمزيد ,ومن هنا تشرفت العربية للجميع بأن تكون لبنة في هذا الجهد المبذول لخدمة هذه اللغة المباركة .
ولقد أدل علماء الغرب بشهاداتهم لهذه اللغة الجميلة و منهم الألمانيفريتاغ بقوله : "اللغة العربية أغنى لغات العالم", ويقول وليم وورك: "إن للعربية لينا ومرونة يمكنها من التكيف وفقا لمقتضيات العصر".
ويقول د- عبد الوهاب عزام : " العربية لغة كاملة محببة عجيبة , تكاد تصور ألفاظها مشاهد الطبيعة , وتمثل كلماتها خطرات النفوس , وتكاد تتجلى معانيها في أجراس الألفاظ , كأنما كلماتها خطوات الضمير ونبضات القلوب ونبرات الحياة " .
ويقول مصطفى صادق الرافعي: "إنما القرآن جنسية لغوية تجمع أطراف النسبة إلى العربية , فلا يزال أهله مستعربين به, متميزين بهذه الجنسية حقيقة أو حكما" .
ويقول طه حسين : "إن المثقفين العرب الذين لم يتقنوا لغتهم ليسوا ناقصي الثقافة فحسب , بل في رجولتهم نقص كبير والسلام عليكم"


1 – الخصائص الصوتيـة :


إن اللغة العربية تملك أوسع مدرج صوتي عرفته اللغات، حيث تتوزع مخارج الحروف بين الشفتين إلى أقصى الحلق.
وقد تجد في لغات أخرى غير العربية حروف أكثر عدداً ولكن مخارجها محصورة في نطاق أضيق ومدرج أقصر، كأن تكون
مجتمعة متكاثرة في الشفتين وما والاهما من الفم أو الخيشوم في اللغات الكثيرة الغنة ( الفرنسية مثلاً)،
أو تجدها متزاحمة من جهة الحلق .

وتتوزع هذه المخارج في هذا المدرج توزعاً عادلاً يؤدي إلى التوازن والانسجام بين الأصوات.

ويراعي العرب في اجتماع الحروف في الكلمة الواحدة وتوزعها وترتيبها فيها حدوث الانسجام الصوتي
والتآلف الموسيقي. فمثلاً لا تجتمع الزاي مع الظاء والسين والضاد والذال. ولا تجتمع الجيم مع القاف والظاء
والطاء والغين والصاد، ولا الحاء مع الهاء، ولا الهاء قبل العين، ولا الخاء قبل الهاء ، ولا النون قبل الراء ،
ولا اللام قبل الشين .

وأصوات العربية ثابتة على مدى العصور والأجيال منذ أربعة عشر قرناً. ولم يُعرف مثل هذا الثبات في لغة
من لغات العالم في مثل هذا اليقين والجزم. إن التشويه الذي طرأ على لفظ الحروف العربية في اللهجات العامية
قليل محدود، وهذه التغيرات مفرقة في البلاد العربية لا تجتمع كلها في بلد واحد. وهذا الثبات، على عكس اللغات
الأجنبية، يعود إلى أمرين : القرآن، ونزعة المحافظة عند العرب .

وللأصوات في اللغة العربية وظيفة بيانية وقيمة تعبيرية، فالغين تفيد معنى الاستتار والغَيْبة والخفاء كما نلاحظ
في : غاب ، غار ، غاص ، غال ، غام. والجيم تفيد معنى الجمع : جمع ، جمل، جمد ، جمر. وهكذا .

وليست هذه الوظيفة إلا في اللغة العربية ، فاللغات اللاتينية مثلاً ليس بين أنواع حروفها مثل هذه الفروق، فلو
أن كلمتين اشتركتا في جميع الحروف لما كان ذلك دليلاً على أي اشتراك في المعنى. فعندنا الكلمات التالية في
الفرنسية مشتركة في أغلب حروفها وأصواتها ولكن ليس بينها أي اشتراك في المعنى Ivre سكران oeuvre أثر أو
تأليف ouvre يفتح livre كتاب lèvre شفة .
.

معلومة : أن جميع لغات العالم تحتوي على كلمات عربية وأقلها اللغة الإنجليزية بنسبة 17% من كلماتها عربية.


بحث وتجميع الياقوت







آخر تعديل الياقوت يوم 05-02-2009 في 05:53 AM.

رد مع اقتباس
قديم 04-29-2009, 01:06 AM   رقم المشاركة : 3
سحر رجب
أوفازي نشيط






 

الحالة
غير موجود
افتراضي رد: اللغة العـــــــربية وأهميتها

ما أحلاها وما أجملها لغة القرآن
والشكر الجزيل موصول للدكتور العشماوي عندما تواصلت معه
فرغبني بالحديث والكتابة قدر الاستطاعة باللغة العربية
فقد شجعني بذلك كثيرا ـ وها هو يعود الفضل بعد الله له
فكم أنا ممتنة له بذلك ـ
ليتنا نعود أبناءنا على ذلك لنكون قد غرسناها فيهم دون شعور أو
إحبار منا لم ,
سلمت وقلمك يالغلا .
ممتنة لك ولموضوعاتك .







التوقيع :
قلبي وقلمي والبحر
مررت من هنا وتركت بصمة

رد مع اقتباس
قديم 04-29-2009, 01:33 PM   رقم المشاركة : 4
الياقوت
مشرفة أوفازية سابقة
 
الصورة الرمزية الياقوت





 

الحالة
غير موجود
افتراضي رد: اللغة العـــــــربية وأهميتها

على رغم من أنها أقوى اللغات وأجملها لفظا وأوضحها عبارة إلا

إنني أتعجب من أمر أبنائها الذين نراهم في الآونة الأخيرة أنكبابهم على

لغات أخرى , وهجرهم للغتهم , وحتى أن بعض مسميات الأشياء حولوها

إلى اللغة الإنجليزية حتى أصبحت هي الشائعة فيما بينهم وكأنها مرض

انتشر وبائه فمثلا : تحول مسمى الهاتف النقال أو مانعرفه بالجوال إلى اسم موبايل

ونعم أصبحت yes وعند التأكيد أمر ما OK

والرسالة مسج وما إلى ذلك

لا أعلم هل هو نقص باللغة العربية , أم حب لتبعية الغرب؟!

شاكرة لكِ مروركِ العاطر أختي سحر







رد مع اقتباس
قديم 05-01-2009, 04:14 PM   رقم المشاركة : 5
ترانيم الأمل
أوفازي نشيط
 
الصورة الرمزية ترانيم الأمل






 

الحالة
غير موجود
افتراضي رد: اللغة العـــــــربية وأهميتها

ماشاء الله تبارك الله !

بحث رائع وموضوع في غاية الأهمية..,

أستطيع أن أقول لك تعليلاً لما قلتِ...أن أغلب من استبدل اللغة العربية بغيرها..يظن أنها من الكماليات التي لا بد أن تكون ملائمة مع شخصيته..,

فحينما يستبدل كلمة عربية بإخرى أجنبية فهو يعتقد أن هذا مُكمِّل لشخصيته ومواكب لعصره !

أعلم أن هذا ليس مبرراً...لكن هذا ما نراه اليوم!

...

أشكركِ غاليتي من الأعماق...على طرحكِ الرائع..,

بارك الله فيك...وفي جهودك..,

تحيتي..,







التوقيع :

رد مع اقتباس
قديم 05-02-2009, 06:27 AM   رقم المشاركة : 6
الياقوت
مشرفة أوفازية سابقة
 
الصورة الرمزية الياقوت





 

الحالة
غير موجود
افتراضي رد: اللغة العـــــــربية وأهميتها

نعم .. أختي لحن المشاعر

للأسف ,, هكذا يفكر الذين يشعرون

بالنقص في ذواتهم ,, فيبحث عن المكملات

بأي شكل أو لون..

أحييـــــك بالود ,,







رد مع اقتباس
قديم 05-03-2009, 05:15 PM   رقم المشاركة : 7
محمد الأهدل
أوفازي






 

الحالة
غير موجود
افتراضي رد: اللغة العـــــــربية وأهميتها

أحد مدراء الأقسام لدينا مسيحي وإيطالي المنشأ والأصل
ويتحدث اللغة العربية الفصحى
وفي أحد المرات سأل جميع الحضور
وقال :
لماذا تتحدثون باللغة العربية
ولا أستطيع فهم ما تقولون ؟؟
لقد كان يقصد أننا نتحدث باللهجة العامية
ولا نتحدث باللغة العربية الفصحى ؟؟
لقد كان موقف مؤثر جداً .
ولا حول ولا قوة إلا بالله .
والشكر موصول للأخت الياقوت على طرحها للموضوع







رد مع اقتباس
قديم 05-03-2009, 09:04 PM   رقم المشاركة : 8
الياقوت
مشرفة أوفازية سابقة
 
الصورة الرمزية الياقوت





 

الحالة
غير موجود
افتراضي رد: اللغة العـــــــربية وأهميتها

الله المستعان .!!

أرحب بأضافتك أستاذنا الكريم

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ...







رد مع اقتباس
قديم 08-23-2009, 06:20 AM   رقم المشاركة : 9
[بشرى البشري]
مشرفة أوفازية سابقة
 
الصورة الرمزية [بشرى البشري]






 

الحالة
غير موجود
افتراضي رد: اللغة العـــــــربية وأهميتها

موضوع مميز شكرا لكِ







رد مع اقتباس
قديم 09-26-2009, 01:35 AM   رقم المشاركة : 10
انتظروا اسمي
أوفازي جديد






 

الحالة
غير موجود
افتراضي رد: اللغة العـــــــربية وأهميتها

موضوع ثري ...بورك فيك ...
لكن ألا ترون معي أن الاهتمام باللغة يتطلب الاهتمام بجميع فروعها : نحوا و تركيبا و إملاء و خطا ...
لأن هناك من أصخبنا بضرورة الاهتمام باللغة العربية و هي لغة القرآن وبعزها عزنا وووو...
وهم في الحقيقة لا تتجاوز معرفتهم بها معلومات السنة الرابعة الابتدائية ، و من رأيت من هؤلاء هم من المتخصصين أو المتحمسين ، و من وجهة نظري من لوازم الدفاع عن اللغة تعلمها و تطبيقها فكم آسى من كثرة ما أرى من أخطاء إملائية







رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضوعات جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

مجموعات Google
اشتراك في مجموعة أوفاز الأدبية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

الساعة الآن »10:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.4
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
3y vBSmart