قديم 10-04-2009, 09:33 PM   رقم المشاركة : 1
المها
مشرفة قسم التصميم
 
الصورة الرمزية المها






 

الحالة
غير موجود
افتراضي قصيدة للشاعر أحمد شوقي في رثاء أبيه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصيدة للشاعر أحمد شوقي في رثاء أبيه

وكان الناس قد لاموه على عدم رثائه لأبيه بعد وفاته وهو الشاعر الذي لم ينس أن يرثي أحدا ممن توفي من الأعلام


سأَلوني: لِمَ لَمْ أَرْثِ أَبي؟
ورِثاءُ الأَبِ دَيْنٌ أَيُّ دَيْنْ

أَيُّها اللُّوّامُ، ما أَظلمَكم!
أينَ لي العقلُ الذي يسعد أينْ؟

يا أبي، ما أنتَ في ذا أولٌ
كلُّ نفس للمنايا فرضُ عَيْنْ

هلكَتْ قبلك ناسٌ وقرَى
ونَعى الناعون خيرَ الثقلين

غاية ُ المرءِ وإن طالَ المدى
آخذٌ يأخذه بالأصغرين

وطبيبٌ يتولى عاجزاً
نافضاً من طبَّه خفيْ حنين

إنَّ للموتِ يداً إن ضَرَبَتْ
أَوشكَتْ تصْدعُ شملَ الفَرْقَدَيْنْ

تنفذ الجوَّ على عقبانه
وتلاقي الليثَ بين الجبلين

وتحطُّ الفرخَ من أَيْكَته
وتنال الببَّغا في المئتين

أنا منْ مات، ومنْ مات أنا
لقي الموتَ كلانا مرتين

نحن كنا مهجة ً في بدنٍ
ثم صِرْنا مُهجة ً في بَدَنَيْن

ثم عدنا مهجة في بدنٍ
ثم نُلقى جُثَّة ً في كَفَنَيْن

ثم نَحيا في عليٍّ بعدَنا
وبه نُبْعَثُ أُولى البَعْثتين

انظر الكونَ وقلْ في وصفه
قل: هما الرحمة ُ في مَرْحَمتين

فقدا الجنة َ في إيجادنا
ونَعمْنا منهما في جَنّتين

وهما العذرُ إذا ما أُغضِبَا
وهما الصّفحُ لنا مُسْتَرْضَيَيْن

ليتَ شعري أيُّ حيٍّ لم يدن
بالذي دَانا به مُبتدِئَيْن؟

وقف الله بنا حيث هما
وأمات الرسلَ إلا الوالدين

ما أَبِي إلاَّ أَخٌ فارَقْتُه
ودّه الصدقُ، وودّ الناس مين

طالما قمنا إلى مائدة ٍ
كانت الكسرة ُ فيها كسرتين

وشربنا من إناءٍ واحدٍ
وغسلنا بعدَ ذا فيه اليدين

وتمشَّيْنا يَدي في يدِه من
رآنا قال عنّا: أخوين

نظرَ الدهرُ إلينا نظرة ً
سَوَّت الشرَّ فكانت نظرتين

يا أبي والموتُ كأسٌ مرة ٌ
لا تذوقُ النفسُ منها مرتين

كيف كانت ساعة ٌ قضيتها
كلُّ شيءٍ قبلَها أَو بعدُ هَيْن؟

أَشرِبْتَ الموت فيها جُرعة ً
أَم شرِبْتَ الموتَ فيها جُرعتين؟

لا تَخَفْ بعدَكَ حُزناً أَو بُكاً
جمدتْ منِّي ومنكَ اليومَ عين

أنت قد علمتني تركَ الأسى
كلُّ زَيْنٍ مُنتهاه الموتُ شَيْن

ليت شعري: هل لنا أن نلتقي
مَرّة ً، أَم ذا افتراقُ المَلَوَين؟

وإذا متُّ وأُودعتُ الثرى
أَنلقَى حُفرة ً أَم حُفْرتين؟






التوقيع :
أبحث عن تذكره،،
تصرح لي بدخول عالم النسيان..
عالم أنسى فيه أنّي كبرت،،
عالم لا يعرف لغةً للبوح..
أريد أن أضيع في ذاك العالم ..
ولا أعرف له مخرجاً،،

رد مع اقتباس
قديم 10-04-2009, 09:45 PM   رقم المشاركة : 2
مهندسة جزائرية
أوفازي






 

الحالة
غير موجود
Thumbs up رد: قصيدة للشاعر أحمد شوقي في رثاء أبيه

بسم الله الرحمن الرحيم
و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
رائع ما نقلت هنا يا أخت مها
أقف دائما عند الرثاء، خاصة إن كان من أصول لفروع، أو من فروع لأصول
لأنه يكون أعمق و أصدق
هنيئا يا مها قد خطفت القلب مرتين
مرة بنقلك و ثانية بتوقيعك
و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
..... الإمضاء مهندسة جزائرية






التوقيع :
ازْرَعْ جَميلاً وَلَوْ في غَيْر مَوْضعه *** فَلَنْ يَضيعَ جَميلٌ أَيْنَمَا وُضعَ
إنَّ الْجَميلَ و إن طَالَ الزَّمَانُ به *** فَلَيْسَ يَحْصُدُهُ إلَّا الَّذي زَرَعَ
آخر تعديل مهندسة جزائرية يوم 10-04-2009 في 10:07 PM.

رد مع اقتباس
قديم 10-04-2009, 10:20 PM   رقم المشاركة : 3
زهرة البستان
مشرفة أوفازية سابقة






 

الحالة
غير موجود
افتراضي رد: قصيدة للشاعر أحمد شوقي في رثاء أبيه

وما قولنا في الفواجعِ يا مها ؟
أشعر أنَّ كلَّ شيءٍ فيني يرتجف
أحمد لا يُلام أبدًا لا يُلام !!

لكِ






التوقيع :
يَا عِطْرُ خَيِّمْ عَلَى الشُّبَّاكِ وانْسَكِبِ!



رد مع اقتباس
قديم 10-04-2009, 10:54 PM   رقم المشاركة : 4
المها
مشرفة قسم التصميم
 
الصورة الرمزية المها






 

الحالة
غير موجود
افتراضي رد: قصيدة للشاعر أحمد شوقي في رثاء أبيه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهندسة جزائرية مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
رائع ما نقلت هنا يا أخت مها
أقف دائما عند الرثاء، خاصة إن كان من أصول لفروع، أو من فروع لأصول
لأنه يكون أعمق و أصدق
هنيئا يا مها قد خطفت القلب مرتين
مرة بنقلك و ثانية بتوقيعك
و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

..... الإمضاء مهندسة جزائرية

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

صدقتِ يا أخييه ،،

يكون الرثاء أصدق عندما يكون من الأصول الى الفروع والعكس ،،

أشكرك كثيراً على مرورك ولطفك ،،

دمتِ بخير ،،






رد مع اقتباس
قديم 10-04-2009, 10:59 PM   رقم المشاركة : 5
المها
مشرفة قسم التصميم
 
الصورة الرمزية المها






 

الحالة
غير موجود
افتراضي رد: قصيدة للشاعر أحمد شوقي في رثاء أبيه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة البستان مشاهدة المشاركة

وما قولنا في الفواجعِ يا مها ؟


أشعر أنَّ كلَّ شيءٍ فيني يرتجف
أحمد لا يُلام أبدًا لا يُلام !!

لكِ

أما أنا فكل شئ فيّ يختنق ،،

هنا ،، حتى الورد اكتسى ثوبا رمادي ...

زهرة ،،

لكِ مثلها ...






رد مع اقتباس
قديم 10-05-2009, 02:11 PM   رقم المشاركة : 6
زكـــريـــااءُ
مشرف قسم (أفياء شعرية)






 

الحالة
غير موجود
افتراضي رد: قصيدة للشاعر أحمد شوقي في رثاء أبيه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصيدة رثاء تحلّتْ بصدقِ المشاعر ..
وعاطفة الابن الحاني
بُوركَ فيك أيتها المها ..
وشرحَ صدّركِ ونوّر دربكِ ..
وجمعكِ بمن تفقدين في جناتٍ عدنٍ مع النبيين والشهداء والصالحين ..

نوّرتِ القسم ..
والمناطقِ المجاروةِ بموضوعكِ
فلا تبتعدي






آخر تعديل زكـــريـــااءُ يوم 10-05-2009 في 02:14 PM.

رد مع اقتباس
قديم 10-05-2009, 05:04 PM   رقم المشاركة : 7
نسائم المحبة
مشرفة قسم ( واحــــات )
 
الصورة الرمزية نسائم المحبة






 

الحالة
غير موجود
افتراضي رد: قصيدة للشاعر أحمد شوقي في رثاء أبيه


كلمات جميلة من أمير الشعر
أحمد شوقي
ونقل رائع أيتها المها
لاحرمك الله الفردوس الأعلى ووالديك ومن تحبين آآآمين.






التوقيع :

وقف النسيم على الرياض مودعاً..أطياف حب تستبين خيالا
فتلعثمت شفة الحزين وأصبحت..أحــــــلامنا تُلُقي بنا نكالا


http://download.mrkzy.com/e/1112_md_13341722036.swf

رد مع اقتباس
قديم 10-06-2009, 12:33 AM   رقم المشاركة : 8
[بشرى البشري]
مشرفة أوفازية سابقة
 
الصورة الرمزية [بشرى البشري]






 

الحالة
غير موجود
افتراضي رد: قصيدة للشاعر أحمد شوقي في رثاء أبيه

نقل رائع..
شكرا لكِ..
لاتحرمينا من مواضيعك المتميزة..







رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضوعات جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

مجموعات Google
اشتراك في مجموعة أوفاز الأدبية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة

الساعة الآن »09:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.7.4
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
3y vBSmart